الرئيسية       أرسل مقالا       الارشيف       من نحن       اتصل بنا

تاريخ التصوف الاسلامي
طرق و أعلام الصوفية
عبادات و علوم الصوفية
بيوت الله و مقامات الصالحين
سين جيم التصوف
منوعات صوفية

التصوف في عصر العولمة
التصوف و الثقافة العالمية
المراة ما لها و ما عليها

فكر و ثقافة
قضايا و حوارات

أخبار-مهرجانات-دعوات
علوم و تكنولوجيا



منوعات صوفيةصفات المتقين

صفات المتقين

يقول الإمام علي بن أبى طالب كرم الله وجهه:
المتقون فيها [ الدنيا ] هم أهل الفضائل . منطقهم الصواب ، وملبسهم الاقتصاد ، ومشيهم التواضع . غضوا أبصارهم عما حرم الله عليهم ، ووقفوا أسماعهم على العلم النافع لهم نُزِّلت أنفسهم منهم في البلاء كالتي نزلت في الرخاء ... عظم الخالق في أنفسهم فصغر ما دونه في أعينهم ... قلوبهم محزونة ، وشرورهم مأمونة ... أرادتهم الدنيا فلم يريدوها ... أما الليل فصافون أقدامهم تالين لأجزاء القرآن ... وأما النهار فحلماء علماء ، أبرار أتقياء ... فمن علامة أحدهم أنك ترى له قوة في دين ، وحزماً في لين ، وإيماناً في يقين ، وحرصاً في علم ، وعلما في حلم ، وقصداً في غنى ، وخشوعاً في عبادة ، وتجملاً في فاقة ، وصبراً في شدة ... يعمل الأعمال الصالحة وهو على وجل . يمسي وهمه الشكر ، ويصبح وهمه الذكر ... تراه قريباً أمله ، قليلاً زلـله ، خاشعاً قلبه … الخير منه مأمول ، والشر منه مأمون ، إن كان في الغافلين كتب في الذاكرين ، وإن كان في الذاكرين لم يكتب من الغافلين . يعفو عمن ظلمه ، ويعطي من حرمه ، ويصل من قطعه ... ولا يدخل في الباطل ، ولا يخرج من الحق ... ليس تباعده بكبر وعظمة ، ولا دنوه بمكر وخديعة .

المصدر: الشيخ محمد عبده – نهج البلاغة – ج 2 ص 160 – 164 .

منورالجزائر
اذا كان الله الهي ومحمد صلى الله عليه وسلم نبي ورسولي والدمع عند ذكر ربي في خلوتي طبعي فاني ماارى نعمة افضل منها
اللهم صل على الحبيب المصطفى وآله,
حجبتنا عن راياكم تلك القرون التي مرت ونحن في اصلاب آبائنا اللهم ان حرمنا راياهم ومجالستهم في الدنيا اللهم لا تحرمنا مثلها في الآخرة
اخوكم في الله من الجزائر معلم قرءان

محمدسورية
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على نعمة الإسلام والصلاة والسلام على حبيب الله محمد رسول الله ورضي الله على علي كرم الله وجهه اللهم أجعلنا من المتقين
وحشرنا معهم يوم الدين

طارق أحمد الخليفةالسودان - الشمالية - كريمة
الحمد حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه ونصلى على خاتم النبيين وشفيع المذنبين يوم الوقوف بين جلاله ورضي على اصحابه الذين ابانوا العلم وانتقوا الكلمات التي تزن النفوس بها قدرها وتستقى منها ما يجملها للدين ويبعدها عن الحرام والمحرمات وجزاكم الله خيرا على نشر مثل هذه الشزرات طيبكم الله وارفقنا بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في جنان رضوانه .
آمين

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة

       


ميلاد النبي: الحدث.. وطرق الاحتفال


قصيدة للراحل نزار قباني في مدح حضرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم


الحكمة من النوم في المنظور الصوفي


جاء الربيع




الرؤيا عند الصوفية وضوابط تعبيرها
القوة لا تصنع حقا ولكن الحق يصنع قوة
إمامنا الرمز الحسين - عليه السلام -
من معاني الهجرة