الرئيسية       أرسل مقالا       الارشيف       من نحن       اتصل بنا

تاريخ التصوف الاسلامي
طرق و أعلام الصوفية
عبادات و علوم الصوفية
بيوت الله و مقامات الصالحين
سين جيم التصوف
منوعات صوفية

التصوف في عصر العولمة
التصوف و الثقافة العالمية
المراة ما لها و ما عليها

فكر و ثقافة
قضايا و حوارات

أخبار-مهرجانات-دعوات
علوم و تكنولوجيا



المراة ما لها و ما عليهاالمرأة الكاملة في الطريقة

المرأة الكاملة في الطريقة

د. استبرق عبد المنعم محمد
معنى التصوف هو التجربة الروحية بين العبد وربه فيبدأ المسلم المريد بمجاهداته ورياضاته وتفانيه في العبادة حتى يحارب أفات نفسه ويتحرز من مغريات وحقائق الدنيا فينتقل قلبه من حال إلى حال ومن مقام إلى مقام حتى يسمو ويصفو فيطهر قلبه وتتزكى نفسه وينقدح في قلبه نور العلم والحكمة حتى يصل إلى درجات الكمال ومرتبة التوحيد الفناء في الله فيصبح قلبه منشغلاً بالله وحده فلا يرى شيئاً ألا الله عز و جل ولا يعمل ألا بالله وبهذا يرزقه الله عز و جل من حيث لا يحتسب وتخدمه الدنيا بمن فيها وبكل ماديتها . فإذا رأى كانت رؤيته صحيحة . وإذا عمل كان عمله ناجحاً يخدم الدين والدنيا ويرفعه بين الناس رجلاً كان أو مرأة على حدً سواء . وعمله هذا بطبيعة الحال لا يخرج عن نطاق الشريعة لان المريد المسلم لن يصل إلى إلا بعد تبحره في علم الشريعة وكثرة عباداته ضمن إطارها لان كل صوفي فقيه .
ومن هذا نستنتج إن المرأة إذا كانت متصوفة وأريد لها ان تعمل سواء أكانت تعمل في بيت زوجها أو خارجه فأنها ناجحة في كل الأحوال . منتجة تعمل ضمن قواعد الدين والشريعة فيجب ان يطلق لها العنان كي تصبح مبدعة متميزة وتستحق ان تحصل على أعلى الكراسي وتصل إلى أعلى المناصب في الحياة العلمية والاجتماعية والعلمية والطبية والهندسية والدولية والعالمية أيضا..الخ .
وبالطبع فأن الظروف المحيطة بالمرأة لها تأثير في نجاحها بالإضافة إلى التصوف . فإذا كانت الظروف مناسبة أساسية لكل نجاح دون قيود أو عراقيل ، تستطيع المرأة ان تعمل وتبدع كأي عنصر فعال في المجتمع لا يقل أهمية عن العنصر الرجالي .فهي تحتاج إلى حياة حرة كريمة وثقة عالية يمنحها لها المحيطين بها حتى تتفجر طاقاتها وإمكانياتها . وتتمكن من الوقوف على قاعدة متينة صلبة تستطيع من خلالها ان تحقق ذاتها في مجالات الحياة المختلفة والصوفية . هنا نريد للمرأة ان تجمع بين أمرين ضروريين .
اولهما : هو السير على منهج الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم .وتعاليم ديننا الحنيف في مظهرها ولباسها وقلبها وقالبها .
والثاني : مواكبة التطور الحضاري والفكري للعصر في مظهرها ولباسها وبهذا تبدو المرأة المتصوفة سامية زاهية مشرقة عنوان المرأة المسلمة في موضع يغبطها ويحسدها كل نساء العالم على ما هيه عليه .
والصوفية تسير وفق المنهج الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم فتعطي المرأة كامل حقوقها في الحياة . في ان تدرس وتتعلم وتعمل وتختار شريك حياتها أو توافق عليه وان تحصل على طلاقها إذا وقع ضرر عليها . وان تربي أولادها التربية الصحيحة ومن حقها كل ما هو حق مباح لها ضمن حدود الشريعة .
من هذا نجد ان الدين الإسلامي الحنيف لا يظلم عنده احد وان الصوفية لم تقيد حرية المرأة وتضيق عليها الخناق او تحرمها من حقوق مشروعة لها كمسلمة . ولم ولن تسمح لها بالانفلات والتسيب والانفتاح مهما اختلف الزمان والمكان على مر العصور منذ زمن الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم الى يومنا هذا بل إلى قيام الساعة ان شاء الله عز و جل .


امنه محمدالعراق
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما بالنسبة للكمال، فالكمال لله تعالى عز وجل وقد ارتبط اسمه باسم من هو اقرب اليه تعالى في هذا الكون كله هو النور الاعظم سيدنا رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم (نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ) وكانت صفات الله تعالى هي صفاته صل الله تعالى عليه وسلم وكان سيد الكاملين، والذين افنوا حياتهم بمحبته صل الله تعالى عليه وسلم والتي هي محبة الله تعالى من المشايخ الكاملين قدس الله اسرارهم (فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ) فقد ورثوا صفات الله تعالى عنه عليه الصلاة والسلام وذلك بفنائهم بالله تعالى وطاعته طاعة عمياء وبذل الروح والمال والولد في سبيله تعالى ونبذ الدنيا وزينتها والانشغال والاشتغال بالعبادة واعمار قلوبهم وقالبهم ظاهرا وباطنا بذكر الله تعالى، ومن خلالهم فقد اهتدى كثير ممن آثروا الاخرة على الحياة الدنيا وجعلوا الله تعالى شاغلهم الشاغل وجعل رسوله الكريم صل الله تعالى عليه وسلم سفيرهم الى الله تعالى وبسلوكهم في طريق الله عز وجل ورسوله الكريم جعلهم سفراء للعالم اجمع واصبحوا كاملين متحققين سواء كانوا رجالا او نساءا فهم في الدين سواء (وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً). اللهم اجعلنا من سفرائك الى العالم اجمع متحققين بحقائق الحق جل وعلا. وصل اللهم على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما .

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة

       


الأسرة في القرآن الكريم


النساء والروحانية


ذكر النسوة المتعبدات الصوفيات


فرويد ونفسانية المرأة




المرأة ولية.. و أنثى قراءة في نصّ ابن عربي
الأسرة في القرآن الكريم
بصر الرجل ... وبصيرة المرأة
النساء والروحانية